اخبار الرياضة

حمد الله على كف عفريت .. مشاركته في الكلاسيكو أمام النصر متوقفة على أمرين | riyadiyatv.com

حسم الخبير القانوني أحمد الشيخي الجدل الدائر حول إمكانية غياب المغربي عبد الرزاق حمد الله؛ مهاجم الاتحاد السعودي، عن الكلاسيكو المنتظر أمام النصر، موضحًا أن غيابه من عدمه متوقف على أمرين.

مركز التحكيم يعيد حمد الله للملاعب:

لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم كانت قد قررت إيقاف حمد الله لمدة أربعة أشهر في أغسطس الماضي، على خلفية اتهام النصر؛ ناديه السابق، له بالتفاوض مع الاتحاد، خلال فترة سريان عقده.

لكن في سبتمبر الجاري، قبِل مركز التحكيم السعودي طلب النادي الجداوي بتفعيل التدابير الوقتية، وتعليق إيقاف اللاعب، لحين الانتهاء من البت في القضية.

رفع الإيقاف منح المغربي فرصة المشاركة في الجولتين الثالثة والرابعة من دوري روشن السعودي، وسجل هدفين خلال الأخيرة أمام الخليج.

لكن لا يزال اللاعب في انتظار القرارات النهائية في القضية من قبل مركز التحكيم.

ما هما الأمران المتوقف عليهما مشاركة حمد الله في الكلاسيكو؟

الاتحاد يحل ضيفًا على النصر، في الثاني من أكتوبر الجاري، ضمن الجولة الخامسة من دوري روشن، على ملعب مرسول بارك.

هذه المباراة مصير حمد الله من المشاركة بها غامض، لكن حتى هذه اللحظة سيشارك بصورة طبيعية، في ظل عدم صدور أي قرار ضده.

لكن القانوني أحمد الشيخي أوضح أن القضية في مركز التحكيم وصلت لمراحلها النهائية، ومنتظر صدور القرار خلال الفترة المقبلة.

وقال الشيخي، خلال تصريحاته لبرنامج “برا 18”: “التحكيم في هذه القضية معجل وليس عاديًا، وهذا يعني أن عندما يكتمل ملف المنازعة عند مركز التحكيم، لا يكون أمام هيئة التحكيم سوى عشرة أيام لإصدار حكمها، حاليًا معلوماتي كي يكتمل الملف يتبقى فقط رد الاتحاد السعودي لكرة القدم، النصر والاتحاد قدما ردهما، والاتحاد عين المحكم البديل، إذًا في انتظار رد اتحاد القدم، وتبدأ مهلة العشرة أيام لمركز التحكيم”.

وأضاف: “اتحاد القدم طرف أصيل في هذه القضية، وبحسب معلومات شبه مؤكدة، فإن اتحاد القدم دخل القضية بطلب من نادي الاتحاد، ولو افترضنا أن اتحاد القدم وصله خطابًا من مركز التحكيم بالأمس، فسيكون أمامه مهلة خمسة أيام فقط كون التحكيم معجل، إذا رد اتحاد القدم يوم 23 مثلًا، فستبدأ مهلة العشرة أيام لمركز التحكيم، هناك احتمالية لإصدار قرار قبل الكلاسيكو، وهنا يغيب حمد الله عن الكلاسيكو لو تقرر تثبيت عقوبة إيقاف اللاعب أو تقليصها حتى”.

الخبير القانوني اختتم: “إذا تأخر المركز في مخاطبة اتحاد القدم، وكلما تأخر اتحاد القدم في الرد وأخذ مهلته كاملة، ثم أخذ مركز التحكيم مهلته كاملة في إصدار القرار، زادت احتمالية مشاركة حمد الله في الكلاسيكو والعكس صحيح، بالتالي الأمر متوقف على ما إذا كان المركز خاطب اتحاد القدم أم لا، وموعد هذه المخاطبة”.

يذكر أن حمد الله شارك من قبل مع العميد في مباراة وحيدة أمام العالمي، في الموسم الماضي، فاز بها فريقه بنتيجة 3-0، وسجل هو هدفًا وصنع هدف آخر.

ويحتل حاليًا النمور المركز الثالث في جدول الترتيب برصيد عشر نقاط، يليهم النصراويون برصيد تسع نقاط.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى