اخبار الرياضة

جدار عازل ومعالجة تقصير حجازي .. هل يكون البليهي مفيدًا لنادي الاتحاد؟ | riyadiyatv.com

ارتبط اسم البليهي بنادي الاتحاد خلال الفترة الماضية

“أريد الاستمرار في الهلال، حتى نهاية مسيرتي، فلن أجد نادٍ أفضل منه، لتحقيق أحلامي”، بتلك الكلمات علق علي البليهي على مسألة استمراره مع الزعيم من عدمها في وقت سابق، فهل يُغير مدافع الزعيم موقفه ويفاجئ الجميع بانتقاله إلى فريق آخر قد يكون الاتحاد؟

وبالفعل انتشرت بعض الأخبار خلال الأيام الماضية، عن مفاوضات من جانب نادي النصر من أجل التعاقد مع البليهي، لتوجيه ضربة قوية إلى الهلال الممنوع من القيد خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

كما أكد الإعلامي علي هبة خلال تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، على أن البليهي أنهى اتفاقه مع نادي الاتحاد للانتقال له، حيث كتب: “رسميًا البليهي اتحاديًا وعندي الخبر اليقين”.

وإذا حدثت هذه الصفقة، هل سيكون البليهي لاعبًا مفيدًا لنادي الاتحاد خلال الفترة المقبلة أم لا؟ هذا ما نستعرضه خلال السطور التالية..

هل يتفوق البليهي على مدافعي الاتحاد؟

يعد المصري أحمد حجازي أبرز مدافعي الدوري السعودي للمحترفين خلال الموسم الحالي والماضي، وفكرة استبداله بمدافع آخر مستبعدة تمامًا، نظرًا لأهميته في تشكيل البرتغالي نونو سانتو المدير الفني للعميد.

سانتو كان يعتمد على أحمد شراحيلي بجانب حجازي في بداية الموسم، حتى تعرض للإصابة أبعدته عن الملاعب فترة طويلة، ليتم الاعتماد على عمر هوساوي بجانب حجازي.

علي البليهي لعب 8 مباريات في دوري المحترفين رفقة الهلال هذا الموسم، بواقع 720 دقيقة، فاز في 6 تدخلات بمعدل نجاح 66.7%، وأخرج الكرة من منطقة الجزاء 22 مرة، وتصدى لتسديدتين من المنافسين، واعترض 11 هجمة.

هوساوي لعب في دوري روشن للمحترفين حتى الآن 7 مباريات، بواقع 628 دقيقة، وفاز في 3 تدخلات، بمعدل نجاح 75%، وأخرج الكرة من منطقة الجزاء 25 مرة، وتسدى لتسديدة واحدة من الخصم واعترض 4 هجمات.

وأما عن شراحيلي المصاب، لعب 3 مباريات فقط بواقع 206 دقيقة، فاز في تدخل وحيد من أصل 2،بنسبة نجاح 50%، وأخرج الكرة من منطقة الجزاء 9 مرات، واعترض 3 هجمات ولم يتصد لأي تسديدة.

وبعد مقارنة الأرقام، نجد أن البليهي يتفوق على الثنائي هوساوي وشراحيلي، وفي حالة انتقاله إلى الاتحاد سيشكل مع حجازي ثنائيًا رائعًا.

ما هي مميزات البليهي التي يفتقدها الاتحاد؟

لعل أكثر شيء يعاني منه الاتحاد دفاعيًا، هو البطء الكبير وهو عيب أحمد حجازي الوحيد، ولا يُسعف عمر هوساوي الاتحاد لحل هذه الأزمة، ولكن البليهي أسرع نسبيًا من مدافعي العميد.

تواجد البليهي بجوار حجازي سيكون بمثابة “الجدار العازل”، لأنه سيتمكن من حل أزمة البطء ليستغل سرعاته التي يستطيع فيها تغطية المدافع المصري خاصة في الهجمات المرتدة.

هذا بجانب أن البليهي لديه نزعة هجومية رائعة، حيث يتميز بضربات الرأس التي يتقنها مع الزعيم، وسيشكل ثنائيًا رائعًا في الركلات الثابتة مع حجازي المتميز في هذا الأمر أيضًا.

ومن المهم امتلاك لاعب قلب دفاع يلعب بالقدم اليسرى، لأنه يساعد بشكل كبير في بناء الهجمات من الخلف للأمام، وبالتالي سيمتلك الاتحاد لاعبان في قلب الدفاع قادران على بناء الهجمات.انضمام البليهي إلى أي فريق سيكون إضافة بكل تأكيد، ولكن مسألة تركه نادي الهلال ستكون صعبة، لأن اللاعب مرتبط جدًا بجماهير الزعيم، والنادي الذي دافع عن ألوانه منذ عام 2017 وحتى الآن.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى