تعليم

تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي pdf doc

تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي pdf doc، فَالاحتفال باليَوم الوطني لأي أمة حول الأرض، ينطوي على عدة أهداف مختلفة، ولكنها جميعها تصب في هدف رئيسي وهو تعميق الإنتماء إلى هذه الأمة، وتعريف الجيل الناشئ بحضارة الأمة التي ينتمي إليها، بما في ذلك تاريخها النضالي، والمراحل التي مرت بها حتى وصلت إلى ماهي عليه الآن، ولذلك هناك أشكال متعددة من أساليب التعريف بهذه الأمور، ومنها  التّقارير الهامة عن هذا اليوم الذي يأتي غالباً بعدة لغات مختلفة، وفي مقالنا اليوم عبر موقع Riyadiyatv سوف نقدم تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي جاهز للطباعة

مقدمة تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي

The Kingdom of Saudi Arabia is one of the most important Middle Eastern countries at the present time, which has an international weight in general, in addition to its weight and position among the Arab and Islamic countries in particular, and this weight came from a long and great history full of sacrifices and glorious championships, in certain stages of its formation, One of the most prominent of these events was the unification event and the announcement of the modern name of the unified kingdom, which is called today locally, Arably and internationally as the National Day of the Kingdom of Saudi Arabia. The kingdom that developed until it became what it is now in terms of progress and civilization,Therefore, the Saudis glorify this day because of its prominent and essential role in building the modern state, proud of their past and present, and the sacrifices of their leaders and heroes.

شاهد أيضًا: تقرير عن اليوم الوطني السعودي في مدرسة pdf doc

ترجمة مقدمة تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي

تعد المملكة العربية السعودية من أهم الدول الشرق أوسطية في الوقت الراهن، والتي تمتلك وزناً دولياً بشكل عام، إضافة إلى وزنها ومكانتها بين الدول العربية والإسلامية بشكل خاص، وهذا الوزن جاء من تاريخ طويل وعظيم حافل بالتضحيات والبطولات المجيدة، في مراحل معينة من مراحل تكونها، وكان من أبرز هذه الأحداث هو حدث التوحيد وإعلان التسمية الحديثة للمملكة الموحدة، والذي يطلق عليه اليوم محلياً وعربياً ودولياً اسم اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، وهو اليوم الذي ينخرط في عمق الانتماء الوطني لأبناء المملكة، ويجسد أهم المراحل الحاسمة في حياة مملكتهم، وأولى خطوات نهوض المملكة التي تطورت حتى أصبحت ما هي عليه الآن من تقدم وحضارة، ولذلك يعظم السعوديين هذا اليوم لما له من دور بارز وأساسي في بناء الدولة الحديثة، معتزين بماضيهم وحاضرهم، وتضحيات قادتهم وأبطالهم.

تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي

Behind this glorious national day in the life of the Kingdom, there is a history full of heroic epics, and a long bridge of sacrifices that lasted for decades. Centuries of time, who ruled the Arab countries under the name of the United Islamic League, including the kingdom, which was previously a separate emirate, each of which follows its own autonomy under the nominal sovereignty of the Ottoman occupation, and at the beginning of the eighteenth century, a reform call appeared on the island The hand of Sheikh Muhammad ibn Abd Al-Shabab, which was shunned by tribal leaders who feared for their authority because of it, until King Saud I, ruler of Daliyah, adopted it,The call was strengthened, and it turned from an idea into a tangible reality by declaring the establishment of the first Saudi state in 1727 AD, which was actually established in 1744 AD.

However, the expansion of the first state and the consolidation of its security by the efforts of men and the wisdom of the leader, was met by the hatred of the colonizer, whose interests conflicted with this remarkable victory, so he feared for his staff and his authority, so he entrusted the task of eliminating this state to the army of Muhammad Ali Pasha of Egypt in the year 1818 AD, and the first Saudi state fell after a battle The Al-Watis garrison destroyed its Diriyah capital as a result of its heavy artillery bombardment, but its fall did not reduce the resolve and determination in the hearts of the heroic statesmen and their commanding leaders, as King Turki Al Saud restored the legacy of his father and grandfather by the year 1824 AD, He reconstructed the pillars of the second Saudi state and restored what the Ottoman Empire and its supporters had taken, but the conspiracy returned again, and this time how many of the state’s neighbors Al Rashid, and with the cooperation of the Ottoman Rashidi, were able to end, the second Saudi state in 1891 AD.

Following the defeat, the King at the time, Abdul Rahman bin Faisal, resorted to Bahrain, then Qatar, and then to Kuwait, and he was with him at that time his young son, Abdul Aziz bin Abdul Rahman, who was able in the year 1902 AD, to regain the throne of his fathers and grandfathers, overcoming his opponents Al Rashid, where he regained Among them was the city of Riyadh, which was the capital of his rule, and from there he set out to expand in the land of the island, carrying in his heart and thought the dream of national unity and sovereignty. He included the tribes under his banner and authority in the year 1932 AD on the 23rd of September, announcing the end of decades of division and fragmentation, and drawing a new bright page, whose broad title was the Kingdom of Saudi Arabia.

ترجمة تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي

وخلف هذا اليوم الوطني المجيد في حياة المملكة، هناك تاريخ حافل بالملاحم البطولية، وجسر طويل من التضحيات التي استمرت لعقود، فلطالما عاشت المنطقة العربية نوع من التفرقة التي أرادها الاستعمار وكرسها على مدى قرون من الاحتلال، والتي كان آخرها وأطولها الاحتلال العثماني الذي دام قرابة أربعة قرون من الزمن، والذي حكم البلاد العربية تحت اسم الرابطة الإسلامية الموحدة، ومن ضمنها كانت المملكة التي كانت سابقاً عبارة عن إمارات متفرقة تتبع كل منها لحكمها الذاتي في ظل السيادة الاسمية للاحتلال العثماني، وفي بداية القرن الثامن عشر، ظهرت في أرض الجزيرة دعوة إصلاحية على يد الشيخ محمد بن عبد الوهاب، والتي كانت منبوذة من قبل زعماء القبائل الخائفين على سلطانهم بسببها، إلى أن تبناها الملك سعود الأول حاكم الدرعية، فقويت الدعوة، وتحولت من فكرة إلى واقع ملموس بإعلان قيام الدولة السعودية الأولى عام 1727م، والتي تأسست فعلياً في العام 1744م.

إلا أن توسع الدولة الأولى وتوطيد أمنها بهمم الرجال وحكمة القائد، قابله حقد المستعمر الذي تضاربت مصالحه مع هذا النصر المؤزر، فخاف على أركانه وسلطانه، فأوكل مهمة القضاء على هذه الدولة إلى جيش محمد علي باشا المصري في العام 1818م، فسقطت الدولة السعودية الأولى بعد معركة حامية الوطيس تدمرت على أثرها عاصمتها الدرعية جراء قصفها بالمدفعية الثقيلة، ولكن سقوطها لم يسقط العزيمة والإصرار في نفوس رجالات الدولة الأبطال وقادتهم المغاوير، حيث استعاد الملك تركي آل سعود إرث والده وجده بحلول العام 1824م، وأعاد بناء أركان الدولة السعودية الثانية واستعاد ما أخذته الدولة العثمانية وأعوانها، إلا أن التآمر عاد من جديد، وهذه المرة كام من جيران الدولة آل الرشيد، وبتعاون عثماني رشيدي، استطاعوا إنهاء، الدولة السعودية الثانية عام 1891م.

وإثر الهزيمة، لجأ الملك حينها عبد الرحمن بن فيصل، إلى البحرين ثم قطر ثم إلى الكويت، وكان معه حينها ابنه اليافع عبد العزيز بن عبد الرحمن، الذي استطاع في العام 1902م، أن يسترد عرش آبائه وأجداده، متغلباً على خصومه آل الرشيد، حيث استعاد منهم مدينة الرياض التي كانت عاصمة حكمه، ومنها انطلق إلى التوسع في أرض الجزيرة، حاملاً في قلبه وفكره حلم الوحدة والسيادة الوطنية، وبعد صراع دام قرابة الثلاثة عقود، مع القبائل المتفرقة والمُتناحرة آنذاك، استطاع الملك المظفر أن بحكمته وحنكته وعقليته الفائقة للخيال، أن يلم شمل القبائل تحت رايته وسلطانه في العام 1932م بتاريخ الثالث والعشرين من سبتمبر، معلناً إنهاء عقود من التفرقة والشرذمة، ومسطراً صفحة جديدة مشرقة، كان عنوانها العريض المملكة العربية السعودية.

شاهد أيضًا: تقرير عن اليوم الوطني السعودي قصير 1444

خاتمة تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي

With this glorious historical event, King Abdulaziz bin Abdul Rahman moved the Kingdom of Saudi Arabia, from the shore of division, division and the consequent collapse, to the shore of safety, stability, progress, civilization and prosperity, and the advancement of the Kingdom in all political, economic, educational and many other fields, and this is what made this day, The Day of Glory, Dignity and Victory from God Almighty, who made the Kingdom’s heroes, people and leaders, an example to be followed in heroism, chivalry, wisdom and honour. Congratulations to the Kingdom of Saudi Arabia for such sons, and congratulations to its sons for such a proud and proud homeland, and for this glorious day that history will always remember.

ترجمة خاتمة تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي

وبهذا الحدث التاريخي المجيد، نقل الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن المملكة العربية السعودية، من ضفة التقسيم والتفرقة والانهيار المترتب على ذلك، إلى ضفة الأمان والاستقرار والتقدم والحضارة والازدهار، والنهوض بالمملكة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتعليمية وغيرها الكثير، وهذا ما جعل هذا اليوم، يوم العزة والكرامة والنصر المؤزر من الله تعالى، وجعل من أبطال المملكة شعباً وقادةً، مثال يحتذى به في البطولة والشهامة والحكمة والإباء، فهنيئا للمملكة العربية السعودية بهكذا أبناء، وهنيئاً لأبنائها بمثل هذا الوطن الشامخ والأبي، وبهذا اليوم المجيد الذي سيذكره التاريخ على الدوام.

تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي pdf

إن التعريف بتاريخ الأمة المجيد هو من أولويات أي أمة تسعى لتنمية شبابها الناشئ على معتقداتها وإيمانها الراسخ، ولجعل أبناء الأمة فخورين بأمجاد آبائهم وأجدادهم، ولتعميق حس الانتماء الوطني لديهم، وهذا ما يسعى إليه هذا التّقرير، الذي نقدمه كملف بصيغة pdf يمكن تحميله “من هنا“، للاستفادة منه في تعميق هذه القيم الوَطنية. 

تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي doc

هناك عدة أوجه مختلفة للاستفادة من هذا التّقرير الهام عن تاريخ هذا اليوم وأهميته في حياة المملكة وحياة أبنائها، ولتحقيق الأوجه المختلفة المتاحة من هذه الفائدة، نقدمه كملف بصيغة doc يمكن تحميله “من هنا“، حتى يتسنى للمهتمين التعامل معه كملف وورد، إضافة إلى تسهيل إمكانية طباعته على الورق.

وإلى هنا نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان تقرير عن اليوم الوطني السعودي بالانجليزي pdf doc، والذي قدمنا من خلاله تَقرير كامل عن هذا اليوم وتاريخه وأهم أحداثه وقيمته لدى المملكة وأبنائها، كما قدمناه أيضاً بصيغتي pdf و doc لتحقيق سبل الفائدة المتاحة في أهداف متعددة.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى