تقنية

تعليق صفقة الشراء.. رئيس “تويتر”: يجب الاستعداد لكل السيناريوهات

تنشغل شركة تويتر بإعلان “إيلون ماسك” تعليقه صفقة شراء تويتر، بعدما كان روّج للصفقة على مدار أسابيع. وعزا الرجل الأثرى في العالم عملية التعليق الى مسألة الحسابات الوهمية.

الرئيس التنفيذي لشركة “تويتر”، باراغ أغروال، أقرّ باحتمال فشل صفقة الملياريدر، إيلون ماسك، لشراء ‏موقع التغريدات.‏

وجاء إقرار أغروال في سلسلة من التغريدات له نشرها، يوم الخميس الماضي، والتي سعى من خلالها إلى شرح سبب تغييره لقيادة “تويتر”.

وأكّد أغروال أنه لا يزال مسؤولًا عن قيادة وتشغيل “تويتر” في الوقت الحالي، وأن التغييرات الأخيرة التي أجراها تهدف إلى “بناء تويتر أكثر قوة”، والمساعدة في إدارة التكاليف.

وأضاف: “بينما أتوقع أن تنتهي الصفقة، نحتاج إلى أن نكون مستعدين لجميع السيناريوهات، وأن نفعل دائما ما هو مناسب لتويتر”.

تصريحات رئيس “تويتر” تأتي بعدما غرّد إيلون ماسك أنّ شراءه لـ”تويتر” بقيمة 44 مليار دولار “معلق مؤقتا”، بسبب مخاوف بشأن البريد العشوائي والحسابات الوهمية، وهي التغريدة التي تسببت في هبوط سهم تويتر بنسبة 10 في المئة، نظرا لقلق المستثمرين من أن الاتفاقية قد تفشل.

ويواجه رئيس “تويتر”، باراغ أغروال، حاليا مشكلتين كبيرتين، هي إيلون ماسك الذي يهدد بالانسحاب من الصفقة، والثاني هي شركته الخاصة التي اهتزت الآن بسبب صفقة الاستحواذ الفوضوية، وتجميد التوظيف الذي أعلن أغروال عنه حديثا، وفصل اثنين من كبار قادة المنتجات.

ويوم الخميس الماضي، أعلن أغراوال مغادرة كايفون بيكبور وبروس فالك، اللذين قادا منتجات المستهلك والعائدات على “تويتر”، كما أعلن أن الشركة “أوقفت معظم عمليات التوظيف وإعادة التعبئة مؤقتا”، وتحاول خفض التكاليف في أماكن أخرى.

وأشار أغراوال في سلسلة تغريداته الى أنه لن يستخدم صفقة بيع إيلون ماسك كذريعة لتجنب اتخاذ قرارات مهمة بشأن مصلحة الشركة، ولن يستخدمها لأي قائد في “تويتر”، مضيفا أنه “يتوقع المزيد من التغيير للأفضل” بينما لا يزال في منصب الرئيس التنفيذي.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى