صحتي

تعرف على أسباب مرض الهيموفيليا وأعراض الإصابة به

يعد الهيموفيليا هو اضطراب نادر يتمثل في عدم تجلط الدم على نحو طبيعي بسبب نقص البروتينات اللازمة لتجلط الدم، إذا كنت مصاباً به فقد تنزف لفترة أطول بعد أي إصابة مقارنة بحالتك إذا كان الدم يتجلط على نحو طبيعي.

ويعتبر الهيموفيليا هو نزيف وراثي يتميز بنقص أو انخفاض مستويات بروتينات معينة تسمى “عوامل التخثر”، وذلك حسب ما ذكره موقع “هيلث”، وتختلف أعراضه حسب مستوى عوامل التجلط لدى الشخص المصاب وتشمل علامات وأعراض مرض الهيموفيليا منها:

1_ نزيف مفرط وغير مبرر من جروح أو إصابات أو بعد الجراحة أو عمل الأسنان
2_ العديد من الكدمات الكبيرة أو العميقة
3_ نزيف غير عادي بعد التطعيمات
4_ ألم أو تورم أو ضيق في المفاصل
5_ نزيف في الأنف بدون سبب معروف
6_ نزيف في المخ

قد يتسبب مرض الهيموفيليا في نزيف في الحلق أو العنق ويمكن أن يؤثر ذلك على قدرة الشخص على التنفس، ويمكن أن يؤدي النزيف الداخلي إلى الضغط على المفاصل، مما يسبب ألماً شديداً وإذا تُرك النزيف الداخلي المتكرر دون علاج، فيمكن أن يسبب التهاب المفاصل أو تدمير المفصل.

وقد يحدث دائماً مرض الهيموفيليا عند الأولاد وينتقل من الأم إلى الابن من خلال أحد جينات الأم، وقد تحمل معظم النساء المصابات بالجين علامات أو أعراض الهيموفيليا ولكن يمكن أن تظهر أعراض النزيف لدى بعض حاملي الفيروس إذا انخفضت عوامل التخثر لديهم بشكل معتدل.

يعد أكبر عامل خطر للإصابة بالهيموفيليا هو وجود أفراد من العائلة مصابين أيضاً بالاضطراب، ويعد الذكور أكثر عرضة للإصابة بالهيموفيليا من الإناث ويمكن أن تشمل مضاعفات الهيموفيليا ما يلي:

– نزيف داخلي عميق و يمكن أن يؤدي النزيف الذي يحدث في العضلات العميقة إلى تورم الأطراف، ويمكن أن يضغط التورم على الأعصاب ويؤدي إلى التنميل أو الألم وذلك اعتماداً على مكان حدوث النزيف وقد يكون مهدداً للحياة.

ويمكن أن يسبب مرض الهيموفيليا نتوء بسيط في الرأس وحدوث نزيف في المخ لبعض الأشخاص المصابين بالهيموفيليا الشديدة و نادراً ما يحدث هذا، لكنه أحد أخطر المضاعفات التي يمكن أن تحدث تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

1-صداع مؤلم طويل الأمد
2-تكرار القيء
3-النعاس أو الخمول
4-رؤية مزدوجة
5-التشنجات أو النوبات
6-إصابة لا يتوقف فيها النزيف
7-تورم المفاصل

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى