تقنية

تسريبات تكشف فوضوية تعامل فيسبوك مع مشروعات ميتا فيرس

كشفت تسريبات من داخل شركة “ميتا” الشركة الأم لـ”فيسبوك”، عن تعامل “فوضوي” داخلها بشأن مشروعات “ميتا فيرس” المستقبلية التي تعتمد على الواقع الافتراضي المعزز. وكشفت مصادر لموقع “إنغادجيت” التقني المتخصص، إلغاء قسم “الواقع الافتراضي” في “ميتا”، لعدد من المشروعات التي كانت تنوي طرح أجهزة ومبادرات أخرى؛ بسبب اكتشافها عدم واقعيتها وجدواها.

وأشارت المصادر إلى أن مدير التكنولوجيا في “ميتا”، أندرو بوسوورث، أخبر الموظفين أن الشركة لم تعد قادرة على تحمّل بعض الأعمال التي خططت لها مسبقًا، وأنه سيتم تأجيل بعض المشاريع الأخرى. وتُعد تلك التقارير سلبية بصورة كبيرة لخطة “ميتا” الطموحة في إعادة توجيه الشركة نحو الواقع الافتراضي وعالم “الميتا فيرس” بدلًا من التركيز على شبكتها للتواصل الاجتماعي. ولكن ذكرت المصادر أيضًا أن “ميتا” لا تزال حاليًا تعمل على مشروع “كامبيرا”، لتصميم سماعة رأس الواقع الافتراضي “المتطورة” المتوقعة هذا الخريف.

المصدر: سبق.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى