تعليم

تتمتع المحاليل الحمضية بملمس زلق كملمس الصابون

تتمتع المحاليل الحمضية بملمس زلق كملمس الصابون، تشترك الأحماض جميعها باحتوائها على الهيدروجين، وعند ذوبان الحمض في الماء فإنه يتأين، ومن خلال هذا المقال عبر موقع Riyadiyatv، فإننا سنتعرف معاً على أنواع المحاليل، وسنسلط الضوء على الأحماض من حيث التعريف والمزايا والاستخدامات، كما سنجيب عن تتمتع المحاليل الحمضية بملمس زلق كملمس الصابون؟ 

أنواع المحاليل

تنقسم السوائل المائية في الحياة عبارة عن مخليط كتجانس يتكون من مُذيب ومُذاب، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام هي:

  • محاليل حمضية: وهي عبارة عن مواد تعمل على إطلاق أيونات الهيدروجين الموجبة H في الماء H2O، فيتحدان معاً ويكونان أيونات الهيدرونيوم H3O عند ذوبانها في الماء.
  • محاليل قاعدية: هي مواد تستقبل أيونات الهيدروجين H، وتُطلق أيون الهيدروكسيد HO وهو أيون مكون من هيدروجين وأكسجين سالب، وتدخل المحاليل القاعدية في صناعة الصابون والمنظفات.
  • محاليل متعادلة (محايدة): هي عبارة عن مزيج من المواد المُذابة في ماء بحيث تكون نسبة المواد القاعدية المذابة مساوية لنسبة الأحماض المُذابة في نفس السائل، أي تساوي الحمض مع القاعدة.

تتمتع المحاليل الحمضية بملمس زلق كملمس الصابون

يتحد أيون الهيدروجين H مع جزيء ماء H2O لتكوين أيون الهيدرونيوم H3O موجب الشُحنة، وإذا بحثنا عن المواد التي تعتبر مصدرا لأيون الهيدروجين نجد أنها الأحماض فعند ذوبان الحمض في الماء، فإنه يُطلق أيونات الهيدروجين؛ فترتبط أيونات الهيدروجين بجزيء الماء فينتج أيون الهيدرونيوم، وتزداد قوة الحمض بازدياد نسبة تأين الحمض في محلوله المائي، غير أنها لا تتميز بملمس زلق؛ لذلك  فإنّ تتمتع المحاليل الحمضية بملمس زلق كملمس الصابون، فإنّ:[1]

  • العبارة خاطئة

شاهد أيضًا: الحمض القوي هو الحمض المركز

خصائص المحاليل الحمضية

تتمتع المحاليل الحمضية بمميزات وخصائص نذكر منها:

  • الطعم اللاذع.
  • هي مادة كاوية تتسبب بحروق لأنسجة الأجسام المختلفة، فتعمل على تآكل الأقمشة والجلد والورق.
  • هي مادة موصلة جداً للكهرباء.
  • تتفاعل بشدة مع الفلزات، وينتج غاز الهيدروجين الذي يُكشف عنه بتقريب عود ثقاب مشتعل.

ومن الأمثلة على الأحماض: حمض الخل (الأستيك)، حمض البرتقال والليمون (الستريك)، فيتامين C (الأسكوربيك)، حمض النمل (الفورميك)، وتستخدم الأحماض الكيميائية في حياتنا اليومية كحمض كلور الماء الذي يوجد في المعدة، وفي الصناعات الغذائية، الخل، حمض الكبريت الذي يستخدم في البطاريات.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن المحاليل وأنواعها وتعريف كل منها، كما أجبنا عن تَتمتع المحاليل الحَمضية بملمس زلق كملمس الصابون وكذلك تعرفنا أكثر على الأحماض ومميزاتها واستخداماتها وأمثلة عليها في حياتنا اليومية.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى