- Advertisement -

- Advertisement -

بيكيه يبدأ معركة قانونية ضد شاكيرا بعد انفصالهما… والأخيرة تهدد بفضحه


- Advertisement -

أنهى جيرارد بيكيه وشاكيرا في الفترة الماضية علاقتهما التي استمرت ١٢ عامًا، حيث تمّ الإعلان عن هذا الأمر رسميًا في أوائل تموز/يونيو الفائت، من ثمّ بدأت تُطرح الكثير من الأسئلة، ومن أكثر الأسئلة إلحاحًا التي تحيط بالطفلين “ميلان” و”ساشا”.

- Advertisement -

وقد تحدثّت المصادر أن “بيكيه” يريد الوصاية القانونية على الولدين وقد اتخذ الخطوة الأولى نحو الحصول عليها.

أما شاكيرا فتعتزم نقل ميلان وساشا معها إلى “ميامي”، لأنها لا تريد البقاء في “برشلونة” خاصة انها تفتقر إلى دائرة من الأصدقاء فيها. لكن “بيكيه” يريد أن يبقى طفليه في “كاتالونيا” حيث أمضيا حياتهما حتى الآن.

- Advertisement -

وقد التقى بيكيه وشاكيرا مؤخرًا في محاولة لإيجاد حل ودي لقضية الحضانة. لكن رفض بيكيه السماح لشاكيرا باصطحاب أطفالهما إلى فلوريدا أثار غضبها، فهددت بالكشف عن بعض أسراره وتفاصيل حياته الشخصية التي ظلت مجهولة حتى الآن.

وأشار المصدر أن شاكيرا أدركت أنها لم تكن تعرف الرجل الذي كانت تعيش معه.

الجدير ذكره أن شاكيرا كانت قد خرجت عن صمتها بعدما ضجّت مواقع التواصل بدخولها الى المستشفى عقب أزمة صحيّة ألمت بها إثر خبر انفصالها عن جيرارد بيكيه وخيانته لها.

- Advertisement -

لكن المغنية العالميّة أكدت في بيان أنها تواجدت فعلاً في سيارة إسعاف، إلا أن الحادثة تعود للأسابيع الماضية، بعدما تعرّض والدها لوعكة صحيّة استدعت نقله للعلاج في المستشفى.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

- Advertisement -

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -