تقنية

“بيتكوين” تواصل الهبوط!

آخر تحديث:
12 – مايو – 2022 10:39 صباحًا

استأنفت عملة بتكوين المشفرة هبوطها اليوم الخميس، وانخفضت جنبا إلى جنب مع الأصول التي تنطوي على مخاطرة مثل أسهم التكنولوجيا، وتراجعت أيضا بسبب انهيار عملة تيرا يو.إس.دي التي توصف بالعملة المستقرة والتي فقدت ارتباطها بالدولار هذا الأسبوع.

وتراجعت بتكوين، أكبر عملة مشفرة في العالم، نحو اثنين بالمئة لتصل إلى 28379.26 دولار.

وتسببت ضغوط عدة في أن تسجل العملات الرقمية خسائر قاسية خلال أقل من أسبوعين.

وربما كان تحرك البنك المركزي الأميركي بشأن احتواء التضخم المرتفع، هو أكبر الضغوط التي تواجه السوق في الوقت الحالي.

وقبل أيام أعلن البنك المركزي الأميركي عن رفع أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس، وهو ما تسبب في ارتباك شديد في غالبية الأسواق سواء الأسهم او العملات.

وعلى صعيد التداولات وخلال الـ14 جلسة الماضية، نزلت القيمة السوقية المجمعة للعملات الرقمية المشفرة بنسبة 27.3% خاسرة نحو 525.4 مليار دولار، وذلك بعدما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية من مستوى 1920.5 مليار دولار، إلى نحو 1395.1 مليار دولار في تعاملات الإثنين.

وفي صدارة العملات الرقمية الخاسرة جاءت عملة “بيتكوين”، وسجلت العملة تراجعاً بنسبة 20.8% فاقدة نحو 8105 دولار وذلك بعدما انخفض سعرها من مستوى 38830 دولار إلى نحو 30725 دولار، قبل أن يصل اليوم الى 28379.26 دولار.

كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 21% خاسرة نحو 155.1 مليار دولار، وذلك بعدما انخفضت من مستوى 738.8 مليار دولار إلى نحو 583.7 مليار دولار.

وفيما استحوذت العملة على 41.83% من إجمالي السوق، فقد استحوذت على 29.5% من إجمالي خسائر السوق.

وسجلت عملة “إيثريوم” التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر بنسبة 20.5% فاقدة نحو 591 دولار، وذلك بعدما انخفض سعرها من مستوى 2873 دولار إلى نحو 2282 دولار.

كما تراجعت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 20.7% خاسرة نحو 71.9 مليار دولار، وذلك بعدما تراجعت من مستوى 346.7 مليار دولار إلى نحو 274.8 مليار دولار. ووفق هذه الأرقام، فقد استحوذت على 19.69% من إجمالي السوق، فيما استحوذت على نحو 13.6% من إجمالي الخسائر التي تكبدتها السوق.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى