اقتصاد

بنك أبوظبي الأول يحقق ربحا فصليا قياسيا‭


ويشهد القطاع المصرفي في الإمارات تحسنا مع التخفيف الإضافي للقيود التي فرضت لمكافحة كوفيد-19 وانتعاش أسعار النفط فيما عزز الأنشطة الاقتصادية.

وسجل بنك أبوظبي الأول ارتفاعا بنسبة 107% في أرباح الربع الأول من العام، إلى 5.1 مليار درهم (ما يعادل 1.4 مليار دولار) ارتفاعا من 2.5 مليار درهم في نفس الفترة قبل عام.

وكانت أرقام كابيتال قد توقعت ربحا صافيا للبنك يبلغ 3.05 مليار درهم عن الربع الأول بينما قدرت المجموعة المالية هيرميس أرباحه عند 3.1 مليار درهم.

 وبلغ إجمالي الدخل خلال ذلك الربع 7.3 مليار درهم، بدعم من بيع حصة أغلبية في شركة المدفوعات ماغناتي الذي ساهم في ذلك بصافي ربح بلغ 2.8 مليار درهم، ارتفاعا من 4.4 مليار قبل عام، حسبما أفاد المصرف الذي يقع مقره الرئيسي في أبوظبي في إفصاح للبورصة.

وذكر المدير المالي لمجموعة بنك أبوظبي الأول جيمس بورديت أن النمو تسارع في كل قطاعات الأعمال خلال ذلك الفصل وقال “حققت المجموعة أداء تشغيليا جيدا في مختلف قطاعات أعمالها… حيث ارتفعت معدلات الإقراض للمجموعة بنسبة ستة بالمئة منذ بداية العام وحتى نهاية الربع الأول”.

وقالت الرئيسة التنفيذية للمجموعة هناء الرستماني في بيان إن الإمارات شهدت زخما ملحوظا على الرغم من أجواء عدم اليقين العالمية حاليا وإن أبوظبي الأول في موقع جيد جدا لدعم ذلك والاستفادة منه.

 وذكر البنك في بيان أن الأداء جاء قويا بدعم من ارتفاع صافي دخل الفوائد وزيادة الرسوم والعمولات والمساهمة الإيجابية من بنك عودة مصر مما عوض انخفاض الإيرادات الأعمال التجارية والاستثمارية.

وأضاف أن القروض والسلفيات والتمويل الإسلامي زادت بنسبة 15% على أساس سنوي وارتفعت ودائع العملاء 6% بالمقارنة بالربع الأول من العام الماضي.

وانخفضت مخصصات انخفاض القيمة إلى 457 مليون درهم من 470 مليون درهم في الربع الأول من 2021.

وسحب بنك أبوظبي الأول مؤخرا عرضا لشراء حصة مسيطرة في المجموعة المالية هيرميس المصرية وقال إن السبب هو عدم اليقين في الأسواق العالمية.

وقالت الرئيسة التنفيذية إن مصر لا تزال سوقا مهمة ومحور اهتمام للمجموعة.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى