عالم المرأة والفن

بالفيديو: زينب العسكري تكشف حقيقة انفصالها بعد عودتها للفن

كشفت الممثلة البحرينية زينب العسكري حقيقة انفصالها وعودتها إلى السوشيال ميديا في لقاء لها مع المذيع علي العجمي.
وقالت الفنانة البحرينية: “ابتعادي عن المجال الفني كان برغبتي والحياة الزوجية تحتاج للتفرغ والعيش باستقرار”.

وتحدثت زينب مع العجمي حول تفاصيل الابتعاد عن الوسط الفني والتي ليس لزوجها علاقة بها، وقالت إنها كانت بحاجة للتفرغ لمحاولة التوافق بين العمل والبيت والتوافق بينهما صعب جدا، وتساءلت مستنكرة “ليش دائما نحكم إنه نجاح المرأة وتشجيع الرجل لزوجته أنها تسوي شيء تحبه إنه سبب انفصالها” وتقصد بحديثها أن ابتعادها عن مجالها لم يكن بسبب انفصالها أو أن زوجها هو السبب وإنما هي احتاجت للتفرغ وبعض الوقت، وقالت إن الحياة تطورت وأغلب الرجال يساعدون زوجاتهم للعيش بسعادة.

وأضافت أن زوجها على اطلاع كامل في مجالها قبل الزواج وهو يعرف أنها متعلقة بهذا المجال والآن في هذه الفترة كل النساء أثبتن أن نجاحهن في المجالات من وزيرة أو إعلامية أو المجالات الأخرى، وأضافت مؤكدة “زوجي كان دائما يشجعني لكل شيء يفيدني ويرفع اسمي ومكانتي وكان معي دائما”.
وذكرت العسكري أنها ستنفذ برنامجا إنساني اجتماعياً تعمل عليه وستقدمه خلال الفترة المقبلة، وكان زوجها هو سبب تشجيعها عليه وقال إن هذا البرنامج قريب من شخصياتها وهي تريد أن تقدمه للناس بشكل جميل.

كما أشارت إلى تقدير زوجها للفن ومحبة الجمهور لها، مؤكدة أنه طالما كان حريصا على دعمها وتفهمه لإعجاب الجمهور بها، مشيدة بمواقف أوضح فيها زوجها عن تواضعه.
وأكدت في نهاية حديثها مع العجمي مجيبة على سؤاله حول أن سبب ابتعادها عن الوسط هو انفصالها عن زوجها، وأجابت أن الزواج شراكة واستقرار وتوافق والشريك يجب أن يتفاهم مع شريكته ويشجعها ويتشارك معها الحياة، ونفت ما تتداوله الشائعات من أنباء الانفصال وتحدثت سابقا في برنامج “مراحل” مع الإعلامي علي العلياني أن زوجها يحب الفن ولم يمنعها عنه ويحاول إبعادها بسبب غيرته الشديدة مؤكدة أن قرار الابتعاد برغبتها بهدف الاهتمام بأسرتها وعلقت “أنا مجنونة أطفال ولكن مع عملي كنت مشغولة دائماً في التصوير لذا قررت الابتعاد عن المجال”.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى