اخر الاخبار

بالصور.. 9 محاور في ورشة رئيس جامعة جازان بمؤتمر التعليم

أكد رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، أن الخطة الاستراتيجية للجامعة هي من صناعة أبنائها، مشيرًا إلى أن نجاح أي خطة استراتيجية يعتمد على إشراك أفراد المؤسسة في إعدادها، ووجود جهاز متابعة لها، فيما ستكون شكلية ومحفوظة على الأوراق إذا لم تنجز من قبل أبناء المؤسسة.

جاء ذلك خلال تقديم القحطاني لورشة عمل بعنوان “قيادة الجامعات بين الاستراتيجية والواقعية” اليوم الأحد ضمن فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم العالي 2022م بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

واستعرض رئيس الجامعة 9 محاور تضمنتها الورشة هي: الحوكمة والكفاءة التنظيمية، الاستدامة وكفاءة الإنفاق، التوطين، جودة التعليم والتعلم، البحث والابتكار وريادة الأعمال، خدمة المجتمع، تمكين المرأة، التحول الرقمي، تطوير البيئة التعليمية والإدارية.

وبين أن الخطوات التطويرية في جامعة جازان أسهمت في تحقيق الإنجازات حيث بلغت نسبة نمو الإيرادات الذاتية للجامعة منذ سنة 2016م (166%) وأن حجم الوفر المالي الناتج عن إعادة تخطيط القوى العاملة بلغ 184 مليون ريال، مشيدًا بتحقيق الجامعة المرتبة الرابعة على مستوى الجهات الحكومية في كفاءة الإنفاق.

وشدد رئيس جامعة جازان على أهمية تشجيع العمل التطوعي، وتمكين المسؤولية الاجتماعية وتعزيز قيام الجهات بمسؤولياتها الاجتماعية التخصصية، إضافة أن الجامعة عملت على تمكين المرأة برفع عدد القيادات النسائية في مجلس الجامعة ورفع نسبة مشاركة المرأة في المناصب القيادية ورفع نسبة مشاركة الطالبات في الأنشطة الرياضية، ووطنت الوظائف النسائية ومكنتها من التدريب.

وأضاف أن جامعة جازان تعمل وفق منظومة إلكترونية متكاملة لخدمات المستفيدين والتصديق الرقمي والتحول الرقمي، وذلك بتعزيز وتطوير البنية التحتية الرقمية، وإنشاء مركز معلومات الجامعة، وإنشاء إدارة البيانات، مؤكدًا كذلك على أن الجامعة تعمل وفق رؤية المملكة 2030 بتمكين حياة عامرة وصحية، والارتقاء بجودة الحياة في مرافق الجامعة وخلق بيئة ملائمة للتمكين، والارتقاء بجودة الخدمات المقدمة.


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى