اخبار الرياضة

المعيوف يُعلق على استبعاده واختيار العويس لحراسة مرمى الأخضر | riyadiyatv.com

المدرب الفرنسي حسم أمر حراسة مرمى المنتخب السعودي

يبدو أن عبد الله المعيوف حارس مرمى الهلال رفع الراية البيضاء واستسلم لرغبة هيرفي رينارد المدير الفني للمنتخب السعودي عدم استدعائه للعب في نهائيات كأس العالم 2022 في قطر.

ما هي قصة المعيوف ورينارد والمنتخب السعودي؟

المعيوف كان قد أعلن اعتزاله اللعب دوليًا في نهاية 2019 لكنه تراجع عن قراره بعد تأهل الأخضر إلى نهائيات كأس العالم 2022 وأبدى جاهزيته لتمثيله مستقبلًا حال استدعاه المدرب رينارد.

المدرب الفرنسي ورغم تلك الخطوة من جانب اللاعب لم يدعوه أبدًا للمنتخب خلال الفترة الماضية وأصر على خياراته وأبرزها محمد العويس الذي لم يلعب أي مباراة في الدوري السعودي منذ انضم للهلال قادمًا من الأهلي في سوق الانتقالات الشتوي الأخير.

الدعوات زادت لانضمام المعيوف للأخضر بعد تألقه الملفت هذا الموسم مع الهلال وكونه حارس المرمى المحلي الوحيد الذي يلعب أساسيًا في دوري روشن السعودي، لكن رينارد ورغم ذلك لم يضمه في القائمة التي أعلن عنها مؤخرًا وستواجه الإكوادور وأمريكا وديًا في إسبانيا.

المدرب أغلق مؤخرًا الباب نهائيًا في وجه نجم الهلال بقوله قبل السفر إلى إسبانيا “المعيوف لم يلعب سوى مباراة واحدة من 18 مباراة لعبها المنتخب السعودي في تصفيات المونديال”.

تابع “لقد اعتزل دوليًا منذ 3 سنوات وتلك مدة طويلة جدًا، هو يؤدي جيدًا جدًا لكن!”.

أتم مجددًا ثقته في بديل المعيوف في الفريق العاصمي “العويس يؤدي معنا بشكل ممتاز جدًا وتلك هي خياراتي”.

ماذا قال المعيوف ردًا على موقف رينارد واختيار العويس للعب مع الأخضر؟

حارس المرمى المخضرم ظهر في مقطع فيديو نُشر عبر سناب شات مع الصحفي حمد الصويلحي أكد خلاله دعمه لحراس مرمى المنتخب السعودي في مونديال 2022 وعلى رأسهم زميله العويس.

إذ قال “الله يُوفق المنتخب، أنا داعم لهم جميعًا وربنا يوفقهم وإن شاء الله نرى العويس من أفضل اللاعبين في البطولة ويرفع رأسنا. كلنا داعمين له ولكل حراس مرمى المنتخب”.

يُشار إلى أن المعيوف لم يستقبل أي هدف خلال 4 مباريات خاضها مع الهلال في دوري روشن السعودي هذا الموسم، وقد قاد الفريق للفوز بكأس سوبر لوسيل الودي على حساب الزمالك قبل أسبوع تقريبًا بأدائه المميز خلال اللقاء وركلات الجزاء الترجيحية.

المنتخب السعودي وقع في مجموعة صعبة في كأس العالم، حيث ضمت بجانبه كلًا من الأرجنتين والمكسيك وبولندا.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى