اخبار الرياضة

السر في أليماني.. إصابات برشلونة تؤكد تغييرًا جذريًا في عقود اللاعبين | riyadiyatv.com

غير ماتيو أليماني مدير كرة القدم بنادي برشلونة سياسة الفريق في احتساب ما يحصل عليه لاعبوه بشكل جذري، ليضمن أكبر قدر من التوفير في رواتب اللاعبين ومنحهم ما يستحقون بناء على مشاركاتهم الفعلية.

أتت إصابات كل من رونالد أراوخو وهيكتور بيليرين وجول كوندي لتسلط الضوء على ما سيجنونه بعدها، لتؤكد منصة “ريليفو” أن الأمور اختلفت تمامًا فيما يتعلق بالعقود الجديدة بما يضمن توفير أكبر قدر من المال.

تغيير جذري

بعض العقود التي أبرمت في عهد الرئيس السابق للبلوجرانا جوسيب ماريا بارتوميو لا يبدو أليماني قادرًا على تغييرها في الوقت الراهن، لكن العقود التي أبرمت في عهد لابورتا تضمنت تغييرات كبيرة فيما يتعلق بإصابات اللاعبين وعلاقتها بالحصول على نسب المشاركة.

في عقود بارتوميو لم يكن اللاعبون الذين يتعرضون للإصابة تحتسب مدة إصاباتهم فيما يتعلق بنسبة المشاركة، أي إن اللاعب كان يتم حساب المباريات التي كان قادرًا على المشاركة بها ونسبة مشاركته الفعلية مع استثناء اللاعبين المصابين من هذه الحسابات.

أليماني أدخل تغييرًا جذريًا، وهو أن فترة الإصابات تكون مشمولة بتلك النسب، بمعنى أن اللاعب إذا لعب مباراة وتعرض للإصابة في 9 مباريات لاحقة، لا تكون نسبة مشاركاته 100%، بل تظل عند 1 من 10، أو 10%.

ديمبيلي أهم مثال

هذا الأمر تم العمل به فعلًا في حالة عثمان ديمبيلي، الذي تعزى حالته البدنية الجيدة منذ النصف الثاني للعام الماضي لهذا الأمر، ومع إبرام العقد الجديد بهذه الثوابت، ينتظر أن يكون أكثر قوة في مواجهة الإصابات.

أليماني يسعى لمنح اللاعبين دوافع للحفاظ على أنفسهم من الإصابات العنيفة والاستماع لنصائح مدربي الأحمال واللياقة البدنية، وهو الأمر الذي يوفره هذا البند المختلف كليًا عن طريقة العقود التي كانت تبرم في عهد بارتوميو.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى