اقتصاد

الجزائر تنتهي من مشروع لتكرير النفط | القدس العربي

الجزائر: أعلنت شركة سوناطراك الجزائرية للمحروقات، انتهاء الأعمال في مشروع لتكرير البترول الخام بحاسي مسعود، أكبر مدينة نفطية في البلاد، لضخ 60 ألف برميل يوميا.

جاء ذلك وفق بيان لشركة سوناطراك (حكومية)، الخميس، تلقت الأناضول نسخة منه.

وأفاد البيان أن الرئيس التنفيذي للشركة توفيق حكار، تنقل الأربعاء إلى مدينة حاسي مسعود جنوب شرقي البلاد، وزار مشروع مركز الفصل والضغط الجديد للمحيط الجنوبي لحقول النفط.

ولفت إلى أن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت 99 بالمئة، وله قدرة معالجة 60 ألف برميل يوميا من الخام، وسيمكن من تسهيل عملية ضخ وتدفق النفط في شبكة نقل المحروقات.

ويعتبر حقل حاسي مسعود الأكبر من نوعه بالبلاد، واكتشفته سلطات الاستعمار الفرنسي عام 1956، وأممته الجزائر في 24 فبراير/ شباط 1971، في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين.

وعانى حقل حاسي مسعود من شيخوخة في السنوات الماضية، ما استدعى مشاريع تطوير جديدة لرفع الإنتاج والاحتياطات على حد سواء.

وتبلغ حصة الجزائر العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، مليونا و13 ألف برميل يوميا، حاليا، بموجب اتفاق التخفيض في إطار تحالف “أوبك+”.

وقبل أسابيع أعلنت “سوناطراك” كشفين نفطيين جنوب شرقي البلاد، الأول مع “إيني” الإيطالية باحتياطات تقدر بـ 140 مليون برميل، والثاني بإمكاناتها الخاصة تقارب احتياطاته مليار برميل.

(الأناضول)


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى