اخبار الرياضة

الانتقام يأتي أخيرًا .. محاكمة العصابة التي سرقت محرز | riyadiyatv.com

بعد عامين على عملية السطو، محاكمة العصابة التي سرقت رياض محرز.

يبدو أن النجم الجزائري رياض محرز لاعب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي سيحصل أخيرًا على انتقامه من العصابة التي سرقت منزله قبل عامين.

منزل محرز تعرض لعملية سطو كبرى في 23 أبريل 2020، وتم سرقة مجوهرات وساعات وأموال وقمصان كرة قدم، تتجاوز قيمتها الإجمالية 570 ألف يورو.

صحيفة “ذا صن” الإنجليزية، أكدت أنه تم اتهام أربعة رجال تتراوح أعمارهم بين 21 و34 عامًا، بالتآمر لارتكاب عملية سطو.

وبعد أن مثلت العصابة أمام القضاة الأسبوع الماضي، من المقرر أن تمثل أمام محكمة التاج في مانشستر في 11 أكتوبر 2022.

ما الذي سُرق من محرز؟

في عملية السرقة، تم استهداف العديد من الشقق الفاخرة في المبنى الذي كان يقطن فيه محرز بعد انفصاله عن زوجته السابقة، ومن بينها شقة النجم الجزائري.

وخلال المداهمة، تم سرقة مجموعة من الساعات الفاخرة، والمجوهرات، والنقود، وقمصان كرة القدم الموقعة من بعض النجوم.

وتم خلال تلك العملية سرقة أربع شقق باستخدام مفتاح لاسلكي مركزي، تمكن من فتح الأقفال في الشقق دون إطلاق أجهزة الإنذار.

ما هو مصير المسروقات؟

لم يتم الكشف عن مصير الأشياء التي سُرقت من محرز، لكن على الأقل فإن النجم الجزائري سيحظى ببعض راحة البال بعد القبض على اللصوص.

محرز يعيش الآن مع زوجته الثانية، تايلور وارد، ورحب الثنائي بولادة ابنتهما الأولى في يوليو 2022.

وخلال الشهر نفسه، وقع محرز عقدًا جديدًا مع مانشستر سيتي، ليواصل الجزائري مسيرته في ملعب “الاتحاد” حتى صيف 2025.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى