- Advertisement -

- Advertisement -

الأقصر في البريميرليج.. هل تتغير قوانين الكرة بسبب مدافع يونايتد؟


- Advertisement -


عزز مانشستر يونايتد صفوفه بالتعاقد مع المدافع الأرجنتيني ليساندرو مارتينيز خلال الميركاتو الصيفي الحالي.

وأعلن مانشستر يونايتد الأحد الماضي توصله لاتفاق مع أياكس أمستردام بشأن ضم المدافع الأرجنتيني، ليصبح ثالث صفقات “الشياطين الحمر” في الميركاتو الصيفي الحالي بعد الظهير الهولندي تيريل مالاسيا، ولاعب الوسط الدنماركي كريستيان إريكسن.

صفقة مارتينيز جذبت الأضواء لسبب غير مألوف، وهو قصر قامة المدافع الأرجنتيني صاحب الـ24 عاما (175 سم)، وهو ما يجعله المدافع الأقصر في الدوري الإنجليزي، ما يشكك في قدرته على التعامل مع الكرات الهوائية.

وأبدى بعض المشجعين استغرابهم من تعاقد يونايتد مع لاعب قصير القامة لتدعيم دفاعه، ولم تخل تعليقاتهم على منصات التواصل الاجتماعي من السخرية.

موقع “Squawka” البريطاني سلط الضوء على تعليق ساخر لأحد المشجعين، ربط بين تعاقد يونايتد مع مارتينيز، والتغيير الذي ينوي الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تطبيقه في قوانين المسابقات المحلية، ويتعلق بالكرات الرأسية.

وكانت تقارير صحفية أشارت إلى أن الاتحاد الإنجليزي يدرس إلغاء الضربات الرأسية في جميع مسابقات الفئات العمرية الأقل من 12 عاما اعتبارا من موسم 2023-2024، وذلك بسبب دراسات ربطت بين ضرب الكرة بالرأس وإصابة اللاعبين بالخرف.

وقال المشجع الساخر: “هل يتطلع الاتحاد الإنجليزي لحظر الضربات الرأسية بالتزامن مع انضمام مارتينيز القصير إلى مانشستر يونايتد؟”.

جدير بالذكر أن مدافع يونايتد الجديد شارك في 36 مباراة مع أياكس الموسم الماضي بمختلف المسابقات، سجل خلالها هدفا وصنع 4 أهداف.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

- Advertisement -



Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -