غير مصنف

اذكر الدليل من السنة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة

اذكر الدليل من السنة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة طلب أو سؤال من الأسئلة التي ترد في مناهج التعليم في مختلف الدول العربية في مادة التربية الإسلامية، وموضوع الزكاة من أهم المواضيع التي ينبغي على كلِّ مسلم أن يكون على علم ومعرفة بها لأنَّها من الأمور العملية التي تصادف كلَّ مسلم في حياته، ولأنَّ الزكاة ركن رئيس من أركان الإسلام الخمسة، ويهتمُّ موقع Riyadiyatv في تسليط الضوء على الدليل من السنة النبوية الشريفة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة، إضافة إلى تعريف الزكاة والحدي عن شرط الحول للزكاة.

تعريف الزكاة

يمكن القول في تعريف الزكاة في اللغة بأنَّها كلمة عربية تعني الزيادة والنَّماء والبركة والمديح، وهي طهارة المال وزكاته، أمَّا في الاصطلاح فالزكاة هي ما ينفق الإنسان من ماله، وهي المال الذي يجب إنفاقه بشروط معينة، وهي حق معلوم للسائل والمحروم من المال، حدَّدها الشرع الإسلامي بقدر معلوم، وهي أيضًا مال مخصوص لطائفة مخصوصة في وقت مخصص، والزكاة أيضًا ركن رئيس من أركان الإسلام الخمسة، روى عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- عن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال في الحديث الشريف: ” بُني الإسلامُ على خمسٍ، شهادةِ أن لا إله إلا اللهُ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصيامِ رمضانَ “[1] والله تعالى أعلم.[2]

اذكر الدليل من السنة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة

إنَّ من المعروف في الشرع الإسلامي أنَّ الزكاة لا تجب إلَّا إذا بلغ المال النصاب ثمَّ حال عليه الحول، ومعنى حال عليه الحول أي مرَّت عليه سنة وهو بالغ النصاب، و الدليل من السنة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة هو ما ورته السيدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: ” لا زكاةً في مالٍ حتى يحولَ عليه الحولُ “[3] والمقصود في الحديث الشريف أنَّه لا تجب الزكاة على المال إلَّا إذا مرَّ عام كامل عليه وصاحبه يملكه.

ويوجد دليل آخر في السنة النبوية الشريفة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة وهو ما رواه علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: ” فإذا كانَت لَكَ مائتا درهمٍ وحالَ علَيها الحولُ فَفيها خَمسةُ دراهمَ ولَيسَ عليكَ شيءٌ يَعني في الذَّهَبِ حتَّى يَكونَ لَكَ عِشرونَ دينارًا فإذا كانَ لَكَ عِشرونَ دينارًا وحالَ علَيها الحَولُ فَفيها نِصفُ دينارٍ… “[4] وجاء في حديث ضعيف السند نذكر للاستئناس عند عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: ” مَنِ استفادَ مالًا فلا زكاةَ عليه حتى يَحُولَ عليه الحَوْل “، والله تعالى أعلم.

شرط الحول في الزكاة

إنَّ للزكاة في الإسلام شروطًا كثيرة يجب أن تتحقق حتَّى تجب الزكاة، ومن هذه الشروط أنَّ يحول الحول في الزكاة، ويشترط الحول في الزكاة في الذهب والفضة والأنعام والتجارة، وقد أجمع أهل العلم على اشتراط الحول في وجوب الزكاة، وبهذا قال ابن المنذر وابن حزم وابن عبد البر وابن رشد وابن قدامة، وقالوا: إن كلَّ قول يشير إلى عدم اشتراط الحول لوجوب الزكاة فهو قول شاذ، والدليل أنَّ مَن استفادَ مالًا فلا زكاةَ فيه حتى يحولَ عليه الحَوْلُ عند ربِّه، والله تعالى أعلم.[5]

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على اذكر الدليل من السنة على اشتراط الحول لوجوب الزكاة وذلك بعد أن تحدَّثنا عن تعريف الزكاة في اللغة وفي الاصطلاح وأخيرًا تحدَّثنا عن شرط الحول في الزكاة.

المراجع

  1. صحيح النسائي , الألباني، عبد الله بن عمر، 5016، حديث صحيح.
  2. alukah.net , alukah.net , 07-02-2021
  3. الجامع الصغير , السيوطي، عائشة أم المؤمنين، 9867، حديث حسن.
  4. صحيح أبي داود , الألباني، علي بن أبي طالب، 1573، حديث صحيح.
  5. dorar.net , مُضيُّ الحَوْلِ , 07-02-2021

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى