تعليم

اتخاذ القرار عملية إصدار حكم واتخاذ موقف لحل مشكلة أو حسم قضية ما

اتخاذ القرار عملية إصدار حكم واتخاذ موقف لحل مشكلة أو حسم قضية ما، كل شخص على وجه الأرض يمر يوميا بحالة أتخذ قرار، وكأبسط شيء عندما يقرر ماذا سيلبس أو ماذا سيأكل، حتى الوصول لاتخاذ قرار مصيري، ومن خلال هذا المقال عبر موقع Riyadiyatv، سنتعرف على مفهوم اتخاذ القرار، والمراحل التي يمر بها الشخص ليصل لاتخاذ القرار، كما سنتطرق لإجابة السؤال المطروح.

مفهوم اتخاذ القرار

القرار هو الاستقرار على أمر معين أو اتخاذ أمر معين، وهو اختيار نهج أو طريقة أو آلية للسلوك بين عددٍ من البدائل والخيارات الممكنة أو المتاحة، أي هو اختيار الأفضل بين بديلين أو مجموعة من البدائل، فلولا وجود البدائل لما كان هنك تردد وتفكير لمحاولة اتخاذ القرار، وهذه لقرارات يومية غير أنها لا تكون جميعها بذات الأهمية.

اتخاذ القرار عملية إصدار حكم واتخاذ موقف لحل مشكلة أو حسم قضية ما

يعتبر اتخاذ القرار الصائب في الوقت المناسب هو لب العمل الإداري والحياتي الناجح، بل في حقيقة الأمر هو الجوهر ونقطة الانطلاق لما يليه من خطوات ونشاطات وتصرفات، فاتخذ القرار المناسب هو مثال على القيام بالخطوة الأولى في السير في الطريق الصحيح وصولاً إلى الهدف، ونستنتج من ذلك أن العبارة السابقة هي:[1]

شاهد أيضًا: القرار الجيد لا يستلزم خطوات منظمة ومحددة

خطوات اتخاذ القرار

قبل الشروع باتخاذ القرارات المصيرية، لا بد من التوقف والتفكير جيدا، لأن القرار هو الخطوة الأولى باتجاه الهدف، فإن كان خاطئاً وفاشلاً، فشل العمل كله، ولذلك لابد من استخدام بعض الخطوات المدروسة قبل إعلان القرار، وهذه الخطوات نوجزها كما يلي:

  • تحديد المشاركين في اتخاذ القرار.
  • إدراك ما هي عوائق اتخاذ القرار.
  • ما هو السبب الذي يمنعك من اتخاذ القرار.
  • ابتكار الخيارات.
  • تحويل الاختيار إلى قرار.
  • إعلان القرار.
  • توثيق خطوات اتخاذ القرار.

إلى هنا؛ ينتهي هذا المقال، والذي تناول موضوع اتخاذ القرار عملية إِصدار حُكم واتخاذ مَوقف لحل مشكلة أو حسم قضية ما، وسلطنا الضوء على مفهوم اتخاذ القرار وخطواته.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

زر الذهاب إلى الأعلى