اقتصاد

إيطاليا ستواجه مشكلة طاقة خطيرة في الشتاء وتخصص 14 مليار يورو لمواجهة ارتفاع اسعارها | القدس العربي

ميلانو/روما – وكالات: قال وزير البيئة الإيطالي، روبرتو سينغولاني، أمس الثلاثاء أن بلاده ستواجه «صعوبات شديدة» في مخزون الغاز إذا انقطعت إمدادات الغاز الروسي الآن، مضيفاً ان ذلك سيمثل مشكلة في موسم الشتاء.
وأضاف في حديث أمام مجلس النواب «من المهم الحفاظ على التدفقات الروسية حتى نهاية 2022، لنتمكن من مواجهة الشتاء والسماح بالاستغناء التدريجي عن الإمدادات الروسية بشكل آمن». ومضى قائلا أن تحديد سقف لسعر الغاز على مستوى البلاد في إيطاليا سيكون «صعباً للغاية» وأنه يتعين فعل ذلك على مستوى الاتحاد الأوروبي.
ولمواجهة هذا الوضع مددت الحكومة الإيطالية إجراءات لخفض التكاليف على المستهلكين في ضوء الارتفاع الحاد في أسعار الوقود. ووافقت أمس الأول على حزمة من الإجراءات بقيمة 14 مليار يورو (14.7 مليار دولار)، وهي تقريباً الإجراءات التي تم التفاوض عليها سابقا، حسبما أفاد رئيس الوزراء دراغي، الذي قال في مؤتمر صحافي أمس الأول «في هذه الأجواء من عدم اليقين الكبير، تحاول الحكومة إعطاء بعض التوجيه وإظهار التضامن مع جميع الإيطاليين».
وقالت مصادر مُطَّلِعة أن الإجراءات الجديدة سوف يتم تمويلها جزئياً من مبلغ لم يتم انفاقه من قروض بقيمة عشرة مليارات دولار فضلاً عن عائدات ضرائب على بعض شركات الطاقة في البلاد.
وأنفقت الحكومة الإيطالية أكثر من عشرين مليار يورو هذا العام لحماية اقتصادها من ارتفاع أسعار الطاقة، واتخذت خطوات ملموسة للحد من اعتمادها على امدادات الطاقة الروسية التي تمثل نحو أربعين في المئة من واردات الطاقة في إيطاليا.
وتعتزم إيطاليا الاستمرار في دعم مستهلكي الوقود حتى الثامن من تموز/يوليو المقبل، حيث سيجري تطبيق اقتطاع ضريبي لخفض أسعار الوقود للمستهلكين بواقع 0.3 يورو للتر الواحد. وسيجري أيضا خفض أسعار وقود الميثان.
وكانت الحكومة الإيطالية قد قررت اتخاذ هذه الإجراءات في آذار/مارس الماضي على أن تسري حتى الثاني من أيار/مايو الجاري، بعد أن قفزت أسعار الوقود جراء الغزو الروسي لأوكرانيا.


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى