تقنية

إنستغرام تتيح ببيع الأعمال الفنية الرقمية بنظام NFT

في خطوة نحو العالم الافتراضي المتكامل الذي تبشر به شركة ميتا وهي الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك بدأ موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام التابع أيضاً لشركة ميتا تجربة السماح للفنانين وهواة جمع التحف في الولايات المتحدة ببيع الأعمال الفنية الرقمية باعتبارها مقتنيات «إن.إف.تي» الافتراضية.

يذكر أن حروف «إن.إف.تي» هي اختصار لكلمات «نان فانجيبل توكين» الإنجليزية وتعني «غير القابلة للمحاكاة» وهي بمثابة سند ملكية لمنتجات افتراضية مثل قطع الأثاث أو قطع فنية أو ملابس أو حتى أراضٍ وشقق يمكن امتلاكها ببيانات فردية مسجلة في منصات البيانات المتسلسلة المشفرة.

وقد أعلن عن التجربة الجديدة كل من مارك تسوكربيرج الرئيس التنفيذي لمجموعة ميتا جروب وأدم موسيري الرئيس التنفيذي لشركة إنستغرام، في الوقت الذي يزدهر فيه استخدام إن.إف.تي في تجارة الأعمال الفنية الرقمية حيث يبيع الفنانون ومعارض الفن الأعمال الفنية الرقمية مع شهادة ملكية لها.

من الناحية التقنية تعتبر الـ«NFT» مدخلات في سجل رقمي لا نهائي يسمى البيانات المتسلسلة لكن سيتم تقديمها عبر موقع إنستغرام باعتبارها «مقتنيات رقمية».

وقال تسوكربيرج في مقابلة إعلامية إن شركته تختبر الـ«NFT» على منصة إنستغرام وإن هذه الخدمات ستكون متاحة أيضاً على منصة فيسبوك. وقال آدم موسيري إن «مجموعة صغيرة من المستخدمين الأمريكيين سيكونون قادرين على رؤية مواد إن.إف.تي على صفحاتهم».

وستظهر تفاصيل كل عمل من أعمال إن.إف.تي المعروضة للبيع بنفس طريقة عرض البيانات الشخصية للمستخدمين أو بيانات المنتجات باستخدام كلمات أساسية (تاج) وعند النقر على الكلمة سيتم عرض معلومات مثل اسم مبتكر العمل الفني ومالكه الحالي.

وقال موسيري إن التجربة ستتم على نطاق محدود للغاية حتى ترصد شركة إنستغرام طريقة تفاعل المستخدمين مع الخدمة الجديدة، ولن يتم تحصيل رسوم على عرض هذه الأعمال للبيع ولا تبادلها عبر إنستغرام.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

Source link

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى