صحتي

إليكم هذه التوصيات الغذائية في حال الإصابة بالتهاب المعدة

أعلنت اختصاصية أمراض الجهاز الهضمي، فيرا سامسونوفا، أنّه «في حال الإصابة بالتهاب المعدة، يجب الإمتناع عن بعض المواد الغذائية لمنع تفاقم المرض».

ونصحت الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة، بـ«الامتناع عن تناول الحمضيات والخضار المرّة والحارة مثل البصل والثوم، وكذلك البندورة، والتوابل، والبيض المقلي، والحلويات والنقانق، والخبز، والذرة، واللحوم المدخّنة».

وأضافت: «هناك أيضاً مشروبات تحفّز التهاب المعدة، التي من ضمنها القهوة، والشاي الأسود، والمشروبات الغازية، والكحول، ومشروبات الطاقة. لذلك يجب استبعادها من النظام الغذائي في فترة تفاقم المرض وبعد مرور 4 إلى 6 أسابيع من التعافي».

ووفق سامسونوفا، «من المفيد عند وجود بكتيريا ضارة في الجهاز الهضمي، تناول الملفوف والكرفس والخس والكوسا والجزر والشمندر، وكذلك أطعمة غنيّة بالبروتينات مثل السمك والمأكولات البحرية، شرط ألّا تكون مقلية. ويمكن أيضاً تناول البطاطا واليقطين».

وأوضحت، أنّ «لتقليل الالتهاب، يجب تقليص الفترة التي تلامس فيها الأحماض جدران المعدة. لذلك يجب تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسة اليومية».




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى