غير مصنف

أين يسكن الجن المسلم في الجسد

أين يسكن الجن المسلم في الجسد سؤال قد يتبادر إلى الأذهان بكثرة، لاسيما في ظل تلك الأيام التي انتشر فيها الجهل وساد الوباء، بل وسأت قلوب الناس وأحوالهم وابتلوا بضعف الإيمان، ومن الهام معرفة أن الجن من المخلوقات الموجودة حولنا إلا أنه لا يمكن للإنسان أن يراه، كما أنه من المخلوقات التي خلقت من النار، ومن خلال موقع Riyadiyatv سوف يتم تسليط الضوء على هذا الأمر مع ذكر كافة العلامات والأسباب التي قد تؤدي إلى المس بهذا الشيء. 

أين يسكن الجن المسلم في الجسد

على الرغم من أن الإنسان لا يمكنه أن يرى الجن أو أن يشعر به في كثير من الأحيان، إلا أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أنهم يعيشون معنا ويسمعوننا، ذلك أنهم يقدرون على رؤية الإنسان وسماعه، بل إنهم قادرون على الدخول إلى الأجساد والعيش بها وفي الغالب يتواجد الجن في الرقبة والفم والرحم، إلا أنهم قد يسكنون بعض الأماكن الأخرى أيضًا.

ولا يخفى أن وجودهم داخل جسد الإنسان يسبب له الكثير من الأمراض النفسية والجسدية، لذلك كان لزامًا أن يتحصن الفرد بكل ما من شأنه أن يجعله في وقاية وحفظ عن أذية الجن بشكل عام، ذلك أنه قد يلحق الضرر بالفرد دون الدخول في جسده، بل بمجرد في وجوده في نفس المكان أو حتى بمجرد مروره على مكان يسكنه الجن.[1]

شاهد أيضًا: علامات ظهور الجن على الانسان

أعراض وجود الجن المسلم في الجسد

بشكل طبيعي توجد بعض الأعراض التي ما إذا ظهرت على الشخص كانت دليلًا قويًا على وجود الجن المسلم في جسده، هذا وعلى الرغم من أن الشخص يمكنه ملاحظة تلك الأعراض، إلا أنه يفضل الاستعانة بمن لديهم خبرة في الأمر للتعرف على الإصابة بالمس من عدمها، حتى لا يدخل الفرد في دائرة من الوساوس والاضطرابات، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • العصبية الزائدة: في الغالب تظهر على الشخص المصاب بالمس عصبية زائدة لم تكن من طبيعته قبل ذلك، ولا يقتصر الأمر على الصوت المرتفع أو النرفزة من الكلمات البسيطة، بل قد يعض الفرد أطرافه وأنامل يديه، كما قد يقوم بتكسير الأشياء من حوله في بعض الأحيان.
  • التلفظ بكلمات غريبة: كثيرًا ما يقوم الشخص المصاب بالمس قول كلمات غير مفهومة، كما قد يقول كثير من الكلمات في غير موضعها، وفي الغالب تتغير نبرة صوته عند قول تلك الكلمات.
  • المعاناة من الصداع: يعتبر الصداع عرض ملازم للفرد حين معاناته من المس، ولا يشترط أن يكون الصداع في جانب معين بل قد يكون صداع نصفي أو حتى كلي.
  • تنميل الأطراف: لا شك أن تنميل الأطراف والشعور بوخز مستمر بهم من الأعراض المزعجة التي تدعو الفرد إلى الاعتقاد بأنه مصاب بالمس، وفي الحقيقة أوضحت التجارب أنها من أقوى العلامات، كما قد يعاني الفرد من رفرفة العينين.
  • اضطراب الحالة النفسية: تظهر على الشخص علامات كثيرة من علامات الإضراب النفسي، لذا قد يصرخ أو يبكي وتختلط مشاعره في أوقات قصيرة، مما يثير علامات تعجب كثيرة على وجوه من حوله.
  • النفور من سماع القرآن: لا شك أن القرآن الكريم من أكثر الأشياء التي تشعر الفرد بالراحة والاطمئنان، ووجود الجن في الجسد يجعل المسلم غير قادر على سماع القرآن، بل قد يقوم ببعض الأفعال الجنونية والمؤذية حال سماعه.
  • الانعزال: لا يحب الشخص الذي به مس الاختلاط بالناس، بل إنه يكون في حالة مستمرة من الوحدة والبعد عن كل الأجواء العائلية أو الاجتماعية.
  • المعاناة من المشاكل المستمرة: تظهر المشاكل في حياة الشخص المصاب بالمس بشكل مستمر، وفي حالة الزواج يُرى أن الطرفان تنشب بينهم النزاعات والخلافات الشديدة من أبسط الأمور وأيسرها، كما قد يعاني الفرد من المشاكل في عمله أو مع رفاقه.

أسباب دخول الجن المسلم إلى الجسد

توجد كثير من الأسباب التي تؤدي إلى دخول الجن المسلم إلى الجسد، وحري على الإنسان أن يجعل نفسه في بعد تام عن تلك الأسباب ويتجنب كل ما من شأنه أن يجعله عرضة لدخول الجن المسلم إلى جسده، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • عدم التستر وكشف العورة بشكل دائم، لاسيما عند تواجد الفرد في مكان مظلم.
  • السقوط في مياه الترع والمصارف والنزول إلى البرك والمياه العكرة والملوثة.
  • التحدث مع الآخرين أثناء التواجد في دورات المياه أو حال الاستحمام.
  • البعد عن الروحانيات وعدم الاهتمام بإقامة العبادات في أوقاتها وبالشكل الصحيح.
  • إهمال أذكار الصباح والمساء وأذكار دخول الخلاء والخروج منه.
  • محاولة الشخص الانتحار أكثر من مرة.
  • الاستماع الدائم إلى الأغاني والكلام الفاحش.
  • تعرض الفرد للسحر من قبل بعض ضعاف الإيمان.
  • الإعجاب الزائد بالنفس والوقوف أمام المرايا بشكل مستمر.

شاهد أيضًا: هل الجن العاشق يؤذي الزوج

هل يدخل الجن المسلم في جسد الأطفال

قد يكون من المحزن معرفة أن الجن المسلم قد يدخل إلى جسد الأطفال كما يدخل في جسد الكبار، ولعل العلة وراء ذلك هي شدة براءة هؤلاء الأطفال وكذلك شدة جمالهم، بل إن بعض ذوي القلوب المريضة قد يقومون بالسحر لأجل إلحاق الضرر بهم، ولهذا الأمر علامات هامة من أهمها:

  • وجود علامات وكدمات على جسد الطفل غير مبررة الأسباب.
  • فزع الطفل أثناء نومه وارتجافه بشكل شبه مستمر.
  • فقدان الشهية وبالتالي انخفاض الوزن بشكل ملفت.
  • تكرار الإصابة بالمرض والحمى للطفل.
  • صراخ الطفل الزائد وبكائه على الرغم من توافر بيئة مناسبة له.
  • انطفاء الطفل وعدم رغبته في اللعب أو مشاركة رفاقه النشاط كالعادة.

هل الجن المسلم لا يتأثر بالقرآن

قال تعالى في كتابه العزيز في الآية رقم 57 من سورة يونس{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ}[2]، وهذا يعني أن القرآن هو كلام الله تعالى الذي يصلح لأن يكون دواء لكل داء وعلاج لكل شقاء، هذا ولا يوجد نوع من أنواع الجن لا يتأثر بالقرآن الكريم، وكون الراقي أو المعالج لم ينجح في التخلص من الجن المسلم بالقرآن لا يعني أن الجن المسلم لا يتأثر به، بل قد يكون الخلل في طريقة العلاج أو أن الله تعالى لم يرد الشفاء بعد لهذا الشخص.[3]

هل الجن المسلم لا يتأثر بالقرآن

آيات طرد الجن المسلم من الجسد

يعتبر العلاج بالقرآن هو الحل الأمثل والأفضل للتخلص من الجن بأنواعه، وبعد التعرف على أين يسكن الجن المسلم في الجسد، لابد من ذكر كيفية التخلص منه، حيث توجد بعض الآيات التي ما إذا قرأها الإنسان وداوم عليها ساعدته على طرد الجن من الجسم، وهي كالتالي:

  • سورة الفاتحة: {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ* الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ* مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ}.[4]
  • سورة الإخلاص: {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ، اللَّهُ الصَّمَدُ، لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ، وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ}.[5]
  • وسورة الفلق: {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ، مِن شَرِّ مَا خَلَقَ، وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ، وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ، وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.[6]
  • سورة الكافرون { قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ، لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ، وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ، وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ، وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ، لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ}.[7]
  • آية الكرسي: {اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.[8]
  • الآية رقم 21 من سورة النور: [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَـكِنَّ اللَّـهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيم}.[9]
  • الآيات من 79 إلى 82 من سورة يونس: {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ، فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُم مُّوسَىٰ أَلْقُوا مَا أَنتُم مُّلْقُونَ، فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَىٰ مَا جِئْتُم بِهِ السِّحْرُ ۖ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ، وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}.[10]
  • آخر آيتين من سورة البقرة 285، 286 {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.[11]

شاهد أيضًا: أبرز علامات الشخص المسحور

نصائح لتحصين النفس والبيت من الجن

توجد كثير من النصائح التي يفضل للفرد أن يحرص عليها من أجل أن يحصن نفسه وآل بيته من الجن وأضراره، ومنها ما يلي:

  • الحرص على ترديد الأذكار المعنية والمحددة بأوقات كأذكار الصباح والمساء.
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية ووضع الطيب، لاسيما قبل الذهاب إلى النوم.
  • الحرص على دخول الخلاء بالقدم اليسرى والخروج باليمنى مع قول الذكر الخاص به.
  • الاستغفار والاستعانة بالله تعالى في خطوة من خطوات الحياة.
  • أداء العبادات في أوقاتها مع أهمية حضور القلب والجوارح وخشوعهم.
  • الحرص على النوم على طهارة، وتجديد الوضوء كلما أمكن ذلك.
  • ذكر اسم الله تعالى قبل تناول أي شيء سواء للأكل او حتى لمجرد الانتفاع.
  • الحرص على ستر العورة وعدم المبالغة في النظر في المرآة أو الإعجاب بالنفس.

وبذلك يكون قد تم التعرف على أين يسكن الجن المسلم في الجسد ومعرفة أهم الأعراض التي تشير إلى وجوده داخل الجسد، إلى جانب ذكر الأسباب التي قد تعين على تمكنه من الفرد، وكذلك ذكر طريقة التخلص من الجن بالآيات القرآنية وطريقة تحصين النفس والبيت منه.

المراجع

  1. lifeinsaudiarabia.ne , 3 reasons why Jinns enter a human body , 20/05/2022
  2. سورة يونس , الآية 57
  3. fiqh.islamonline.net , The World of Jinn and Its Secrets Read More on islamonline : https://fiqh.islamonline.net/en/the-world-of-jinn-and-its-secrets/ , 20/05/2022
  4. سورة الفاتحة , من الآية 1 إلى 7
  5. سورة الإخلاص , من الآية 1 إلى 4
  6. سورة الفلق , من الىية 1 إلى 6
  7. سورة الكافرون , من الآية 1 إلى 6
  8. سورة البقرة , الآية 255
  9. سورة النور , الآية 21
  10. سورة يونس , الآية 79 إلى 82
  11. سورة البقرة , الآية 285 إلى 286

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى