صحتي

أكثر أنواع العدوى البكتيرية شيوعًا.. ما هو التهاب حوض الكلى وما عوارضه؟

تعدّ الكلية واحدة من الأعضاء التي تتعرض لضغط كبير خلال النهار، نظرًا لوظائفها وعملها في توازن السوائل في الجسم، وتنقية الدم من المعادن الزائدة التي نستهلكها من الطعام والشراب كالصوديوم والبوتاسيوم. كما أنّ عادات كثيرة يقوم بها الانسان، قد تؤثر سلبًا على صحة الكلى .

ويعدّ التهاب حوض الكلى أكثر أنواع العدوى البكتيرية شيوعا في الحوض الكلوي، وهو التهاب بكتيري يهاجم الكلى والحوض، حيث تصل البكتيريا عبر ‫المسالك البولية إلى الكلى والحوض مسببة الالتهاب.

وأفادت الرابطة الألمانية لأطباء المسالك البولية بأن التهاب حوض الكلى هو أكثر أنواع العدوى البكتيرية شيوعا في الحوض الكلوي، موضحة أنه يحدث نتيجة لعدوى تصاعدية؛ حيث تنتقل مسببات الأمراض عبر مجرى البول والمثانة والحالب وصولا إلى حوض الكلى.

وأوضحت الرابطة أن عوامل الخطورة المؤدية إلى هذا الالتهاب تتمثل في اضطرابات تدفق البول والتهابات المسالك البولية والحمل والسكري والقسطرة البولية.

وتتمثل أعراض التهاب حوض الكلى في التبول المتكرر مع نزول كمية بول قليلة مع إمكانية وجود دم في البول والحمى والقشعريرة وألم الخاصرة والغثيان والقيء، بالإضافة إلى الصداع والإرهاق وآلام الظهر وفقدان الشهية.

هذا وشددت الرابطة على ضرورة استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض للخضوع للعلاج في الوقت المناسب لتجنب العواقب الوخيمة، التي قد تترتب على الالتهاب مثل ضعف الكلى أو الفشل الكلوي.

ويتم علاج التهاب حوض الكلى بواسطة المضادات الحيوية مع المسكنات والأدوية الخافضة للحرارة، إلى جانب الراحة في الفراش وشرب الكثير من السوائل.

أعراض التهاب الكلى
تتضمن علامات عدوى الكلى وأعراضها ما يلي:

-الحمى

-قشعريرة

-ألم في الظهر أو الخاصرة أو المنطقة الأربية

-ألم في البطن

-كثرة التبول

-إلحاح مستمر وقوي للتبول

-حرقان أو ألم عند التبول

-الغثيان والقيء

-صديد أو دم في البول (بول دموي)

-البول رائحته كريهة.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى