- Advertisement -

- Advertisement -

أبل ستدعم نظارتها للواقع المعزز بشريحتها الخارقة M2


- Advertisement -


بعد الكشف عن قرب طرحها لنظارتها المنتظرة، ظهرت تقارير تفيد بنية أبل تدعيم نظارتها للواقع المعزز بشريحتها الخارقة M2.

ووفق تقرير نشرته وكالة بلومبرج، للخبير الموثوق “مارك جورمان”، النموذج الحالي الذي يعتبر قيد التطوير من نظارة الواقع المعزز من أبل، من المرجح بشدة أن يأتي بمعالج الشركة الجديد M2، مع ذاكرة عشوائية 16 جيجا بايت رام.

وبدأت شركة أبل في الاستعداد لإطلاق نظارتها الأولى من نوعها للواقع المختلط التي ظهرت في عدد من التسريبات خلال الفترة الماضية.

وخبير آخر موثوق هو “مينج تشي كيي”، كشف عن توقعاته فيما يخص النظارة الذكية المرتقبة، حيث قال إن النظارة ستتوافر باثنين من المعالجات، لتوسيع فرصة الاختيار، تشمل معالج M1 ونسخته الأكثر تطورا M2.

إصدارات جديدة

من الإصدارات الجديدة الأخرى المرتقبة من أبل، عودتها بقوة للمنافسة ضمن سوق المتحدثات الذكية، بعد الكشف عن سعيها لطرح نسخة جديدة متطورة من جهاز HomePod.

وبحسب وكالة بلومبرج، ذكر الخبير الموثوق “مارك جورمان” أن أبل ستطلق قريبا إصدارا جديدا من أجهزة المتحدثات الذكية HomePod، بعد توقف منذ عام 2021.

في 2021 قدمت أبل آخر إصدار يطرح من هذا الجهاز، قبل أن تقرر العودة لطرح إصدار جديد منه يطرح لعام 2023 المقبل، بحسب “جورمان”.

والجهاز من ضمن ميزاته، أنه يدعم مساعد أبل الذكي “سيري”، وفيما يخص الإصدار القادم منه، ذكر “جورمان” أنه سيأتي بالإصدار الجديد من شريحة S8 القادمة من أبل، مع ترقية في الشاشة المدمجة في الجزء العلوي من المكبر الصوتي الذكي والتي قد تتضمن ميزة اللمس.

جدير بالذكر أن النسخة الأقل في الإمكانات من المتحدث الذكي HomePod mini، كانت تدعم رقاقة S5، التي ستكون أكثر تطورا في الإصدار القادم.

 اقرأ المزيد من هنا أو توجه للصفحة الرئيسية

- Advertisement -



Source link

- Advertisement -

قد يعجبك ايضا

- Advertisement -