صحتي

آلام الظهر.. علامات تحذيريه قد تشير إلى نقص في هذا الفيتامين

آخر تحديث:
5 – مايو – 2022 8:46 مساءً

يدعم فيتامين “د” صحة العظام وقوة العضلات بالإضافة لدعم الحالة المزاجية وصحة الأمعاء، وليس سراً أن الفوائد الصحية لفيتامين “د” تصل إلى أبعد الحدود، إحدى الفوائد التي قد لا تتبادر إلى الذهن على الفور عند التفكير في المزايا العديدة لفيتامين أشعة الشمس، تنظيم نسبة السكر في الدم.

واتضح أن فيتامين “د” له تأثير كبير على مستويات الجلوكوز في الجسم، ويمكن أن يساعد تناول مكمل غذائي عن طريق الفم في تعزيز مستويات السكر في الدم الصحية، وذلك حسب ما ذكره موقع “mindbodygreen”.

ونشرت دراسة حديثة تؤكد، أن فيتامين “د” قد ثبت أنه يعزز عملية التمثيل الغذائي للعضلات الهيكلية، ويحسن صحة العظام، ويحافظ على وظيفة المناعة، بل ويقلل من عوامل الخطر لبعض أنواع السرطان.

وتوضح أن نقصه مشكلة صحية شائعة في جميع أنحاء العالم، وآلام أسفل الظهر “LBP” هي مشكلة صحية شائعة قد تحدث بسبب نقص فيتامين “د”، وذلك حسب ما ذكره موقع “webmd”.

وغالباً ما يكون نقص فيتامين “د” بدون أعراض، ويمكن أن يسبب أيضاً آلاماً في العظام والعضلات، وفي دراستنا قررنا أن شدة الألم زادت في المرضى الذين يعانون من “LBP” مع زيادة نقص فيتامين “د”، لهذا السبب نوصي بتقييم مستوى فيتامين “د” في المرضى الذين يعانون من “LBP”.

وتساعد أشعة الشمس أجسامنا على إنتاج فيتامين “د”، ولكن معظمنا لا يظل في الهواء الطلق لفترة كافية للحصول على قدر كاف من أشعة الشمس

وهناك بعض الأعراض لنقص فيتامين “د” منها:

1_ كثرة الإصابة بالأمراض.
2_ آلام الظهر والعظام.
3_ التعب والإرهاق الشديد.
4_ تساقط الشعر.
5_ الصداع.
6_ اضطرابات في الدورة الشهرية




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى